ولاحت فرصة تقليص الفارق للسودانيين في الدقيقة 70، عندما منحهم حكم المباراة ركلة جزاء، لكن الحارس وقائد الجزائر المخضرم رايس مبولحي تألق في التصدي لتسديدة محمد عبد الرحمن.

واستهل منتخب “محاربو الصحراء” مشاركته الثالثة في الكأس على أحسن وجه، بعد عامي 1988 في الأردن و1998 في قطر أيضا.

وبهذا الفوز، يتصدر الجزائريون المجموعة الرابعة بثلاث نقاط، في انتظار مباراة مصر ولبنان بالمجموعة نفسها في وقت لاحق على ملعب الثمامة.

وهذه المباراة رقم 34 للمنتخب الجزائري من دون خسارة، فيما لم يتمكن السودانيون من تحقيق فوز في آخر 7 مباريات، ولم يسجلوا في آخر 3 مباريات