قريبا فتح الحدود البرية بين الجزائر وتونس أمام المسافرين

قريبا فتح الحدود البرية بين الجزائر وتونس أمام المسافرين
قريبا فتح الحدود البرية بين الجزائر وتونس أمام المسافرين

حيث صرح النائب البرلماني عن الجالية الجزائرية في الخارج عبد الوهاب يعقوبي، عن قرب الإعلان و فتح الحدود البرية بين الجزائر وتونس.

وقد أوضح يعقوبي، الأربعاء، في احد منشوراته على صفحته الرسمية عبر فيسبوك قائلا “بعد أن تم إلغاء الحجر الليلي في كل ولايات القطر، نبشركم بإعلان فتح الحدود البرية بين الجزائر وتونس في الأيام القليلة القادمة”.

تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين

وكانت السلطات التونسية، قد أعلنت عن جملة من الإجراءات الجديدة تتضمن تخفيف شروط دخول الجزائريين والأجانب إلى أراضيها.

قال عضو اللجة العلمية التونسية لمكافحة فيروس كورونا، محجوب العوني، يوم 15 أكتوبر الجاري، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن وزارة الصحة قد قررت التخفيض في مدة الحجر الصحي الإجباري بالنسبة للوافدين على تونس عبر الحدود البرية والبحرية والجوية، من 10 أيام إلى 7 أيام.

وأضاف العوني أن وزارة الصحة التونسية قررت كذلك إعفاء، الوافدين، الذي استلموا تلقيحهم، من الاستظهار بنتيجة تحليل سلبي.

وأوضح المسؤول التونسي أن  هذه القرارات تأتي في إطار مراجعة شروط دخول المسافرين الوافدين إلى تونس، مشيرا، الى أن التخفيف من مدة الحجر الإجباري للأشخاص الذين لم يتموا تلقي التطعيم يأتي بعد تحسن مؤشرات الوضع الوبائي.

وكانت وزارة الصحة التونسية قد أعلنت الأربعاء الماضي عن استثناء السياح الوافدين على تونس في رحلات غير منتظمة  وفي إطار مجموعات وإقامة مؤطرة في النزل، من القيام بالحجر الصحي الإجباري، على أن يطبق عليهم البروتكول الصحي الصادر عن وزارة السياحة، الاستثناء يشمل كذلك القصر (اقل من 18سنة) وكذلك الوافدين على تونس بغرض التدواي.

وكما أوضح العوني أنه سيتواصل تطبيق بقية الاجراءات المعمول بها على باقي المسافرين الوافدين الى تونس والتي تشمل الاستظهار بنتيجة تحليل مخبري RT-PCR تكون نتيجتها سلبية مرفوقة برمز الاستجابة QR-CODE لم يمض على مدة إجراء اختبارها 72ساعة عند التسجيل للسفر.

وذكرت السلطات التونسية، بأن الأشخاص الوافدين الذين لم يتموا عملية التلقيح ملزمون بتطبيق الحجر الصحي الإجباري لمدة 7 أيام بأحد مراكز الحجر الصحي الإجباري مع وجوب الاستظهار بما يفيد وثيقة دفع مصاريف النقل والاقامة.

هكذا كانت شروط دخول الجزائريين إلى تونس

نشرت سفارة تونس لدى الجزائر الإجراءات الجديدة التي أقرتها وزارة الصحة التونسية، والمتعلقة بشروط دخول البلاد في ظل فيروس كورونا.

وجاء في بيان الوزارة، يوم 26 جانفي الماضي، أنه يتعين على الوافدين الخضوع للحجر الصحي الإجباري لمدة 7 أيام في أحد المراكز المعدّة لذلك على نفقتهم الخاصة واستظهار وثيقة الحجز وإثبات الدفع.

كما اشترطت السلطات التونسية، على الوافدين القيام بتحاليل الكشف عن كورونا بعد اليوم السابع على نفقتهم، وإذا ظهرت النتيجة سلبية يمكنهم مغادرة الحجر مع الالتزام بالإجراءات الوقائية اللازمة.

كما قررت وزارة الصحة التونسية، مواصلة تعليق الرحلات الجوية، والبحرية من كل البلدان التي شهدت انتشارا وبائيا للسلالة الجديدة، وهي المملكة المتحدة، جنوب إفريقيا والبرازيل، مع تحيين القائمة دوريا.

وكانت سفارة تونس بالجزائر، قد أعلنت عن 6 شروط يجب توفرها لدى الجزائريين الراغبين في دخول البلاد بداية جانفي الجاري.

وحسب بيان للسفارة فإنها “تعلم أنه يتعين على كافة الجزائريين المعنيين بعملية التحول الى تونس ضرورة الاستظهار وجوبا:

– شهادة السلامة الصحية PCR سلبي.
– بطاقة الإقامة التونسية بالنسبة للمقيميين.
– الملف الصحي بالنسبة للمرضى.
– بطاقة التسجيل الجامعي بالنسبة للطلبة.
– بطاقة الهوية بالنسبة للجزائريين والجزائريات المتزوجين بتونسيين وتونسيات.
– السجل التجاري التونسي بالنسبة لأصحاب الأعمال.

شاهد أيضاً

مواقع الكترونية فرنسية ومغربية تشن حربا شرسة ضد الجزائر

مواقع الكترونية فرنسية ومغربية تشن حربا شرسة ضد الجزائر

قال وزير الاتصال عمار بلحيمر إن الجزائر لا ولن تقبل من أي كان أن يعاملها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: