لجان تحقيق لضبط القوائم النهائية للمستفيدين من سكنات “LPA”

شرعت العديد من البلديات في إيفاد لجان للتحقيق الاجتماعي، نحو مقر إقامة طالبي السكن الترقوي المدعم (LPA)، كمرحلة ما قبل الأخيرة قبل ضبط القوائم النهائية للمستفيدين من هذه الصيغة.
لجنات تحقيق لضبط القوائم النهائية للمستفيدين من سكنات “LPA”
لجنات تحقيق لضبط القوائم النهائية للمستفيدين من سكنات “LPA”
ووجه والي العاصمة أحمد معبد تعليمات الى كل من الولاة المنتدبين ومنهم الى رؤساء البلديات بالشروع في القيام بتحقيقات ميدانية تشمل طالبي السكنات الترقوية المدعمة، قصد غربلة القوائم قبل الإفراج عن القوائم النهائية، وبالتالي منح أصحاب الأولوية لطالبي السكن وتفادي الأخطاء السابقة التي أدت إلى استفادة البعض من سكنات وتركها شاغرة.
وتشير ذات المصادر، إلى أنه تقرر تخصيص محققين محلفين للقيام بالعملية وبالتالي وضع بنك معلومات يسمح للجان الولائية على ضوئها تحديد أصحاب الأولوية في ظل العدد الهائل للمسجلين على مستوى البلديات.
ويركز هؤلاء حسب مصدرنا، الى الوضعية العامة لطالب السكن وعدد الغرف، وعدد أفراد العائلة في حال كان طالب السكن أعزب، وعدد الأبناء، حتى يتسنى للجان الولائية المكلفين بدراسة الملفات، الإحاطة بكافة المعطيات وبالتالي تنقيط كل ملف قبل أن تحدد القائمة النهائية وفق معطيات دقيقة وتسير العملية في شفافية تامة، خاصة في ظل الحصة الضئيلة مقارنة بعدد الطلبات الهائل على مستوى العاصمة، فمن مجمل 141 ألف طلب خصصت السلطات المحلية 12 ألف وحدة سكنية لهذه الصيغة. وتعتمد اللجان الولائية في دراسة الملفات وإعداد القوائم على المرسوم التنفيذي المحدد لشروط الاستفادة من السكنات الاجتماعية في الشق المتعلق بالتنقيط والآليات حتى تضمن قسطا كبيرا في العدالة والتوزيع.
ويشترط على صاحب السكن وفق المرسوم التنفيذي ذاته أن يقيم منذ 5 سنوات على الأقل ببلدية إقامته المعتادة وشريطة أن لا يتجاوز دخله ودخل زوجه الشهري، 108 ألف دينار، ويكون سن صاحب الطلب 21 سنة، على الأقل، ويحرر الطلب في مطبوع يحدد نموذجه الوزير المكلف بالسكن.
كما ينص المرسوم على ضرورة تخصيص في كل برنامج السكنات المقرر توزيعها ثلث منها للطالبين الذين تقل أعمارهم عن 35 سنة. وتكون الطلبات غير المقبولة من طرف لجنة الدائرة محل رفض كتابي موجه لطالبي السكن المعنيين، مع تبرير أسباب الرفض، في حين تسجل ملفات الطلبات المقبولة للتحقيق والدراسة، على كشفين متباينين، يخص أحدهما طالبي السكنات الذين تبلغ أعمارهم 35 سنة فأكثر، ويخص الآخر طالبي السكنات الذين تقل أعمارهم عن 35 سنة، عند تاريخ استلام الطلب.
ويسلم من جانبه رئيس لجنة الدائرة أو الوالي المنتدب قوائم طالبي السكنات لكل فرقة مكونة للقيام بالمراقبة والتحقيق في ظروف سكن طالبي الحصول على السكنات في أماكن إقامتهم، ويتعين على فرق التحقيق في الوثيقة التقنية للتحقيق التي يحدد نموذجها بموجب قرار من الوزير المكلف، على أن تقوم لجنة الدائرة بتنقيط الطلبات طبقا للمقاييس، وتسجل النقاط في بطاقة التخليص التي يحدد نموذجها الوزير، وترفق هذه البطاقة لأعضاء لجنة الدائرة المكلفة بالملف، وتجتمع في نهاية عملية التنقيط بحضور كل أعضائها من أجل التداول، ويتم الترتيب حسب الأولوية في قائمتين تخص واحدة منهما طالبي السكن الأكثر من 35 سنة، وتخص الثانية طالبي السكن الذين تقل أعمارهم عن 35 سنة، وتحرر المداولات، وتعلن النتائج مع ضرورة أن لا يتجاوز عمل اللجنة 3 أشهر، في وقت تعلق فيه القائمة خلال 48 ساعة التي تلي المداولات.

شاهد أيضاً

القروض البنكية البنك الصيرفة الاسلامية البنك الوطني الجزائري بنك السلام

استحداث إجراءات خاصة للتسجيل في السكن الترقوي المدعم لسنة 2022

كشفت التعليمة الوزارية المشتركة المتعلقة بكيفيات تنفيذ برنامج السكنات الترقوية المدعمة “LPA”، للراغبين في التسجيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: