U3F1ZWV6ZTIwNDA4MjI1ODA0X0FjdGl2YXRpb24yMzExOTcwNDI4NTc=
recent
أخبار ساخنة

أكبر مفتي في السعودية يجيب عن أسئلة حول صلاة التراويح وصلاة العيد في أزمة كورونا

أكبر مفتي في السعودية يجيب عن أسئلة حول صلاة التراويح وصلاة العيد في أزمة كورونا 

أكبر مفتي في السعودية يجيبكم عن أسئلة حول صلاة التراويح وصلاة العيد في أزمة كورونا .

   حيث أكد المفتي العام في السعودية الشيخ الفاضل عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ أن في حالة التعذر لإقامة صلاة التراويح والعيد في المساجد بسبب الإجراءات الإحترازية التي وضعتها كثير من الدول العربية ودول العالم من قبل الجهات الخاصة بمكافحة إنتشار وباء كورونا المستجد covid19 فإنها تصلى في بيوتهم.

    وقد جاء كل هذا حسب إحدى الصحف السعودية في إجابات للمفتي حول كثير من التساؤلان التي وجهتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد حول شهر رمضات في حال إستمر الوباء كورونا covid19 وقد كان السؤال الأول حول فتوى صلاة التراويح في البيت !!!.
   وقد كانت الإجابة من المفتي : في مايخص صلاة الترتويح في البيت في شهر رمضان لهذا العام تتعذر إقامتها في المساجد وهذا بسبب الإجراءات الإحترازية المتخذة من قبل الجهات المختصة بمكافحة إنتشار وباء كورونا الجديد، ويصلوها الناس في بيوتهم تحصيلا لقيام ليالي رمضان ، ولثبوت صلاة الرسول صلى الله عليه وسلم ،قيام رمضان في بيته .كما أن صلاة التراويح سنة وليست واجبة.

    وفي مايخص الإجابة عن  السؤال الثاني عن مشروعية صلاة العيد في البيت: أما صلاة العيد فإذا استمر الوضع الراهن لأزمة كورونا ولم تستطع إقامتها في المصليات والمساجد المخصصة لها فإنها تصلى في البيوت دون خطبة بعدها.

      وأما الإجابةعن السؤال الثالث الذي يتضمن: من المعروف أن آخر وقتٍ لزكاة الفطر بعد صلاة العيد، وقد لا تُقام الصلاة في المدن  ما عدا المسجد الحرام والمسجد النبوي، فمتى يكون آخر وقتها بالنسبة للمدن الأخرى، ومتى يكون آخر وقت للتكبير الذي يبدأ عند ليلة العيد بغروب شمس آخر يوم منه، إذا كانت صلاة العيد لن تُقام؟، أجاب قائلاً: آخر وقت لإخراج زكاة الفطر، وللتكبير المشروع ليلة عيد الفطر وصباح العيد في المكان الذي لا تُقام فيه صلاة العيد، فهو مضي وقت بعد شروق الشمس يمكن أن تؤدى فيه صلاة العيد في هذا المكان.

       وحرصت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الجميع على استغلال هذه الأيام المباركة بالإكثار من الدعاء والاستغفار والتضرع إلى الله عز وجل بأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، وأن يمدهما بالصحة والعافية والهناء، وأن يسددهما في الأقوال والأعمال كلها ، وأن يجزيهما خير الجزاء وأوفاه على ما يقدمانه للمملكة وشعبها الكريم وجميع المقيمين على أرضها وجميع المسلمين في كل مكان وشعوب العالم من أعمال خيرية  وخدمات إنسانية، وأن يرحم عباده المسلمين وشعوب العالم كله ويعجل برفع هذه الأزمة عن بلادنا خاصة وعن جميع بلاد العالم.


الاسمبريد إلكترونيرسالة