recent
أخبار ساخنة

الفرق بين مختلف صيغ السكن في الجزائر

 الفرق بين مختلف صيغ السكن في الجزائر





حددت وزارة السكن الخصائص التقنية المطبقة على إنجاز السكن الترقوي المدعم “LPA” ، وهي معايير لا تختلف إطلاقا عن تلك المخصصة لسكنات البيع بالإيجار”AADL”، وتشابه إلى حد ما المعايير التقنية لسكنات الترقوي العمومي”LPP” في الوقت الذي تختلف فيه هذه الصيغ الثلاثة اختلافا واضحا وكبيرا فيما تعلق بأسعار السكنات.

وقد وحددت الوزارة – حسبما صدر في العدد 13 –الأخير- من الجريدة الرسمية- شروط جديدة، خاصة بمعايير المساحة والرفاهية المطبقة، على البرنامج الترقوي المدعم”LPA”، ويتكون نموذج البرامج–حسب نص القرار، من سكن بغرفتين بمساحة 50 مترا مربعا بالنسبة للبلديات الشمالية، فيما ستكون مساحة سكنات بثلاثة غرف 70 مترا مربعا، أما السكنات ذات أربعة غرف فحددت بمساحة 85 مترا مربعا، مع نسبة تفاوت مسموح به أقل من 3 بالمائة.

أما في بلديات بالجنوب، فقد حددت الوزارة –حسب نص الجريدة الرسمية- مساحة إنجاز سكنات برنامج الترقوي المدعم بـ 250 مترا مربعا.

وإذا ما قارنا هذه المعايير خاصة ما تعلق بالمساحة المخصصة لشقة من ثلاث غرف و 4، بين هذه الصيغة و صيغت “AADL”، فنجدها متطابقة، حيث حددت مساحة 70 مترا مربعا للشقق ذات 3 غرف، وذات أربع غرف بمساحة قدرها 85 مترا مربعا، ، مع نسبة تفاوت مسموح به أقل من 3 بالمائة، في الوقت الذي تختلف فيه أسعار الشقق المتطابقة في كل شيء، فسعر الشقة ذات 4 غرف بصيغة”عدل” تقدر ب 330 مليون سنتيم، في حين سعر ها في صيغةLPA يقدر ب440 مليون سنتيم، أما لسعر شقة ذات ثلاث غرف بصيغة LPA فيقدر ب350 مليون سنتيم، وبصيغة”عدل” فتقدر ب260مليون سنتيم.

أما بالنسبة لصيغة LPP” فقد نجد أن المساحة المخصصة للشقق أكبر بقليل من تلك في الصيغتين السابقتين، حيث حدد مساحة 80 مـتـرا مـربـعـا بـالـنـسـبـة للشقق ذات ثلاث غرف و100 مـتـر مـربـع من نوع F4 و120 مـتـر مـربـع من نوع F5، لكن يبقى الفرق شاسع بين قيمة شقق هذه الصيغة و الصيغتين السابقين و لا تعكس الفرق في مساحات الغرف ، ولا في التصميم الداخلي و الخارجي للسكنات، خصوصا وان المعايير الأخرى كالتصاميم والترتيب الفضائي للسكن مع نمط المعيشي المحلي ، فلا يختلف بين الصيغ الثلاثة، وهو الشيء نفسه بالنسبة للشروط التي أقرتها الوزارة والمتعلقة بدخول أشعة الشمس إلى الغرف و المطبخ، وعلى ضرورة أن يكون كل مسكن مكون من قاعة الجلوس، غرفتان إلى ثلاث غرف، او 4 في صيغة LPP، ومطبخ، قاعة حمام، مرحاض، وحدات للتخزين “بلاكار”…شرفة ، ومنشر “سيشوار”، على أن تحجب الملابس عن المنظر الخارجي مع التمتع بأشعة الشمس.هذا ويجب إنجاز النجارة الداخلية والخارجية من خشب الشمال ذو النوعية الرفيعة ، ويكون باب مدخل الشقة وباب مدخل المبنى من معدن مضاد للتدخل، أما صناديق البريد فتكون من الخشب أو الألمنيوم، كما يتم تلبيس الأرضيات بالبلاط الأرضي الخزفي أوالغرانيت، مع صقيل وتلميع عتبة من الرخام……

كما أمرت الوزارة المكلفين بإنجاز برنامج الترقوي المدعم، استعمال مواد ذات المنشأ الجزائري وتستجيب لمتطلبات الجودة، وهو الشيء نفسه بالنسبة لصيغة عدل، فضلا عن تحسين النوعية المعمارية وإنتاج مباني متناسقة ومنسجمة ومندمجة مع موقع البناء والمنطقة.

من جانب آخر ، أقرت الوزارة بالنسبة لlpa ، إعـداد حصيلة طاقوية تقديرية من خلال أنظمة العزل الحرارية والصوتية التي تضمن رفاهية العيش والراحة للساكن، ولزيادة الرفاهية والراحة، حدد القرار تصميم مواقف السيارات في الطابق تحت الأرضي، من أجل الاستخدام العقلاني للمساحات وعدم تشويه الأحياء، بالإضافة إلى مواقف السيارات والمحلات التجارية، وهي نفسها الشروط الذي وضعتها الوزارة من اجل انجاز سكنات الLPP، غير إنها في الواقع لم تنفذ تنفيذا صارما، حيث تفاجأ العديد من مكتتبي هذه الصيغة الذين تسلموا سكنات ب”كوارث” داخل شققهم، وفي المحيط الخارجي لها، فهي بعيدة كل البعد عن تلك المعايير التي أعلنت عنها الوزارة في دفتر الشروط الخاص بها، و التي بناء عليها دفع المكتتبون إقساطا كبيرا تتجاوز 150 مليون سنتيم في شطرين، وحوالي 4 ملايين سنتيم شهريا بالنسبة للذين تم منحهم قرارات التخصيص و ينتظرون “المفتاح”.

google-playkhamsatmostaqltradent