recent
أخبار ساخنة

الغربلة تسقط ألاف المسجلين من قوائم "الترقوي المدعم" و"السوسيال"


 كشفت العديد من البلديات عبر إقليم المقاطعات الإدارية للعاصمة و ولايات الوطن عن قوائم المقصيين في صيغة "ا ل بي يا" وحتى في صيغة الاجتماعي هذا بعدما تمت عملية الفرز والتدقيق وغربلة القوائم التي يحوز أصحابها على رخص بناء أو على عقارات بأسمائهم كما تم إسقاط الذين استفادوا من إعانات مالية من خزينة الدولة وحتى الذين تحايلوا في عملية التسجيل ببيانات كاذبة.

الغربلة تسقط ألاف المسجلين من قوائم "الترقوي المدعم" و"السوسيال"


كما كشفت التحقيقات التي أعدتها مصالح الولاية بالتنسيق مع الأمن، أن المشطوبين أغلبهم تجار وميسوري الحال والبعض منهم حصل على سكنات في التسعينيات وقطع أرضية أو مسجلين في صيغ أخرى مثل عدل، واعتمدت الولاية على الأولوية وبالتنقيط المفروض وفق القانون الجديد الذي يحدد الاستفادة من السكن سواء الاجتماعي أو الترقوي المدعم.


وفيما يخص طالبي السكن الاجتماعي نشرت ولاية وهران قوائم المقصيين الذين يحوزون على عقار أو لديهم رخص البناء أما بالنسبة لصيغة "ال بي يا" فباشرت الولايات الخاصة بالعاصمة في الإفراج عن القوائم المستفيدين وكذا المقصيين.


وفي هذا الصدد علقت اليوم، المقاطعة الإدارية للرويبة قوائم آلاف المقصيين عبر أقاليم بلدياتها والمتمثلة في "هراوة والرغاية والرويبة" وجاء في بيان للولاية المنتدبة أنه بموجب قرار رقم 1731 المؤرخ في 16 مارس 2021 استفادت المقاطعة الإدارية للرويبة من حصة إجمالية تقدر بـ 810 وحدة سكنية بصيغة الترقوي المدعم مقسمة على بلديات المقاطعة حيث استفادت بلدية الرويبة بحصة 320 وحدة سكنية أما بلدية الرغاية بحصة 320 وحدة سكنية، وبلدية هراوة بحصة 170 وحدة سكنية.


ودعت المقاطعة المواطنين التقدم إلى المصلحة الاجتماعية لبلدية مقر الإقامة قصد إيداع الملفات، غدا الثلاثاء، لغرض استقبالها من طرف مصالح البلدية ومن ثم إرسالها إلى أمانة لجنة المقاطعة الإدارية  المكلفة بالدراسة والبت في هذه الطلبات تنفيذا وعملا بالتوجيهات الصادرة عن مصالح والي ولاية الجزائر وتطبيقا لأحكام المادة الثانية من القرار الولائي السالف الذكر.


وتجدر الإشارة أن الملفات التي ستحظى بالقبول يتم إيداعها على مستوى مصالح البلدية المعنية أو أمانة لجنة الدائرة هي الملفات التي تم إخضاعها للتحقيق في مختلف البطاقيات الوطنية وأسفرت عن نتائج سلبية فيما يخص الاستفادة من مختلف إعانات الدولة والتي يملك أصحابها قطع أرض صالحة للبناء أو سكنات.


وللإشارة بلغ عدد المسجلين على مستوى المقاطعة الإدارية لزرالدة بلغ 10078 مسجل موزعين كما يلي بلدية زرالدة بحصة 4911 مسجل و بلدية اسطاوالي بحصة  3737 مسجل وبلدية السويدانية بحصة تقدر بـ 1430 مسجل.


في حين أن عملية تطهير قوائم المسجلين عبر التطبيقيات المتعلقة بـالبطاقة الوطنية للسكن والبطاقية الخاصة بالإقامة والبطاقية الخاصة بالمحافظة العقارية أسفرت عن إقصاء 2728 مسجل ليصبح العدد النهائي للمسجلين بعد تطهير القائمة 7350 مسجل.


وشرعت المقاطعة الإدارية لزرالدة في استقبال  ملفات المواطنين المسجلين حيث انطلقت عملية إيداع الملفات يوم الأحد وتستمر  لمدة 10 أيام. ومن المنتظر أن تفرج المقاطعات الأخرى عن القوائم المسجلين خلال الأسبوع القادم كأقصى تقدير

google-playkhamsatmostaqltradent